LOGIN

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

أفاد م وقع وكالة رويترز للأخبار أن مجموعة من الباحيون في جامعة النيل المصرية يعكفون على تطوير وسيلة تسمح بتحويل قشر الجمبري (الروبيان) المجفف إلى أغشية رقيقة من البلاستيك القابل للتحلل يأملون في استخدامها في صنع عبوات وأكياس صديقة للبيئة.

وبعد مرور ستة أشهر على بدء مشروعهم الذي يستغرق عامين نجح فريق البحث في صنع نموذج مبدئي رقيق وواضح باستخدام مادة الكايتوسان التي توجد في قشور الكائنات القشرية.

وقالت إيرين سامي التي تشرف على المشروع لرويترز إنه إذا تم تنفيذ هذه الفكرة تجاريا فقد تساعد على الحد من المخلفات وزيادة الصادرات الغذائية لأن البلاستيك له مواصفات مقاومة للميكروبات والبكتيريا.

ويشتري الباحثون قشر الجمبري من مطاعم ومتاجر كبرى وصيادين بأسعار زهيدة.

وقالت إيرين سامي إن استخدام قشر الجمبري أكثر استدامة لأنه يمكن أن يحل بديلا للمواد الصناعية المستخدمة في البلاستيك ويحد من كم النفايات البيولوجية الناجمة عن صناعة الغذاء في مصر.

ويجري تنظيف القشر وإخضاعه لمعالجة كيميائية ثم إذابته وتحويله إلى محلول يجف ليتحول إلى أغشية رقيقة من البلاستيك في تقنية يقول فريق البحث إنه يمكن استخدامها في إنتاج صناعي واسع النطاق.

وقال الباحث هاني شبيب لرويترز إن مصر تستورد نحو 3500 طن من الجمبري غير المقشر ينتج عنها حوالي ألف طن من القشور.

وأضاف "المهم بالنسبة لنا في المشروع إننا شفنا قشر الجمبري بدل ما يترمي ممكن نخليه منتج بديل للبلاستيك. منتج نعمل منه أكياس قابلة للتحلل ويبقى المنتج اللي ما كانش له قيمة يبقى له قيمة دلوقتي."

 ويُجرى البحث بالتعاون بين فريق جامعة النيل المكون من أربعة باحثين وفريق بحثي من جامعة نوتنجهام البريطانية.

 ولم ينتج الفريق سوى عينات صغيرة ولم يتأهل المشروع بعد للإنتاج التجاري لكن الفريق يعمل بجدية على تطوير خصائص تتيح استخدام هذه المادة على نطاق واسع.

 ويتمثل التحدي الذي يواجه الدراسة حتى الآن في تحديد خط إنتاج يمكن من خلاله تصنيع مواد البوليمر الحيوي القابلة للتحلل لأكياس التسوق وتغليف المواد الغذائية

 وتقول جامعة نوتنجهام إن هذه النوعية من تعبئة وتغليف المواد الغذائية لأجيال المستقبل يمكن أن تعزز صلاحية المواد الغذائية لفترات أطول وبكفاءة أعلى كما توفر في استهلاك الطاقة الأمر الذي يكون له أثر إيجابي بشأن فاقد الغذاء في دول عديدة.
 




 

 

للتواصل معنا

أرسل مقالك أو أتصل بنا

contact

Go to top
Réalisé par ConcepTEC.net Portail de technologies, All right reserved ConcepTEC.net